الأطباء المقيمون ينظمون أيام تحسيسية حول الأمراض المعدية

الأطباء المقيمون ينظمون أيام تحسيسية حول الأمراض المعدية بمناسية يوم العلم المصادف لـ 16 أفريل من كل سنة.

نظم اليوم الإثنين، الأطباء المقيمون بالمستشفى الجامعي وهران محاضرة تحت عنوان :
«الأمراض المعدية وطرق الوقاية منها»،
بثانوية المجاهدة ولد قاضي ستي، بلدية فريحة، ولاية وهران، بالتعاون مع جمعية رواد الأمل الإجتماعية و المركز الإستشفائي الجامعي بوهران و تحت إشراف مدير الثانوية السيد بالفرح توفيق و بحضور إطارات بولاية وهران و هم السيد شحمي نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي، السيد بن خلفة، السيد بن فريحة و السيد لعميري و كذا أساتذة الثانوية.

و قد تطرق الأطباء المقيمون بالتعريف بداء فقدان المناعة المكتسبة و داء إلتهاب الكبد الفيروسي و طرق تنقلهم بين الأشخاص، كذا سبل الحماية و التلقيح الإجباري ضد داء إلتهاب الكبد الفيروسي « ب ». كما أجريت تحاليل عن طريق اللعاب، مجانية و سرية للتلاميذ، و الإجابة على تساؤلاتهم.
و نبه الأطباء المقيمون إلى التغير الجذري الملحوظ منذ السنوات الماضية، في أنماط هذه الأمراض وانتشارها بين أفراد المجتمع من الأمراض المعدية، إلى الأمراض المزمنة.

هذه الحملات التطوعوية تنظم في إطار الإيمان بدور المؤسسات التربوية في نشر الوعي الصحي و من هذا فإن التثقيف الصحي للفرد و المجتمع هو حجر الزاوية للوقاية لتعزيز الصحة و الإرتقاء بالمعارف و بناء التوجيهات و تغيير بعض السلوكيات.

كما تؤكد دائما البروفسور موفق نجاة رئيسة مصلحة الأمراض المعدية بالمركز الإستشتفائي الجامعي وهران على ضرورة إستمرارية الحملات التوعوية و الارتقاء بمفاهيم التثقيف الصحي و كذا توفر التحاليل المجانية و السرية لجميع فئات المجتمع، هذه التحاليل التي تجرى كذلك على مستوى مصلحة الأمراض المعدية على طول أيام الأسبوع.

إن إنتشار داء فقدان المناعة المكتسبة الصامت و داء إلتهاب الكبد الفيروسي بين جميع فئات المجتمع، لم يعد من الطابوهات، مما يدعو لإنتهاج طرق التوعية الفعالة و إجراء التحاليل، و يؤكد الأطباء على نجاعة الدواء خلال المراحل الأولى للمرض.

و قد تم تكريم الأطباء المقيمين من طرف إطارات الثانوية تعبيرا عن إمتنانهم للمجهودات المبذولة لأجل صحة أحسن للمواطن، الصحة التي تعنى بالوقاية قبل كل شيء لتفادي أعباء العلاج من النواحي الصحية و المعنوية و الإقتصادية.

كما أنه مبرمج حملات توعوية أخرى على مستوى جامعة إسطو بوهران و البرنامج مستمر على طول السنة.

و عبر من جهتهم الأطباء المقيمون على ضرورة برمجة و إستمرارية مثل هذة الحملات التوعوية عبر كل القطر الوطني خاصة بالهضاب العليا و الجنوب.

بقلم الدكتورة مناد
طبيبة مقيمة
بمصلحة الأمراض المعدية بالمؤسسة الإستشفائية الجامعية – وهران

Partagez!